في عالم أحمد خالد توفيق

كتبت البارحة التغريدة التالية فكتب الأستاذ والأخ العزيز عبد الله المهيري التعليق التالي :

رددت عليه بأني سأكتب هذا الموضوع في الغد وأنه سيكون مناسبة لعودتي للتدوين .. كان علي كتابة التدوينة السابقة كنوع من التمهيد ثم ها نحن ذا هنا .

بدأت علاقتي بكتابات أحمد خالد توفيق رحمه الله منذ منتصف تسعينات القرن الماضي .. مضى ربع قرن على ذلك التاريخ .. تصوروا !!

قرأت له أغلب ما كتب وكانت لهذه الكتابات تأثير كبير على وجداني الشخصي ونظرتي للحياة ولأن كتاباته هي عالم بحد ذاته لذلك شعرت بالحيرة عندما سألت نفسي عن الكتب التي من المفترض أن أرشحها لمن لم يقرأ له من قبل .. سأحاول عموماً وأرجو أن أوفق بذلك :

الكتاب الأول : اللغز وراء السطور .. أحاديث من مطبخ الكتابة

هذا الكتاب هو سلسلة من المقالات التي تحكي عن تقنيات وأنواع الكتابة وطرق الكاتب لالتقاط الأفكار والاحتفاظ بها .. وكعادة الدكتور أحمد ستجد أنه يسمّي لك كتباً معينة ويشجعك على قراءتها وهذا ستجده في أغلب مقالاته وقصصه .. يدفعك رحمه الله دفعاً لكي تعرف أكثر .. الكتاب ممتع وفيه الكثير مما يستحق القراءة ولن تندم صدقني على قراءته .

الكتاب الثاني : مثل إيكاروس

الكتاب عبارة عن رواية عن محمود السمنودي الذي دفع ثمن رغبته الدائمة منذ صغره في أن يعرف أكثر .. ماذا شاهد وماذا رأى السمنودي فيما حصل وفي ما قد يحصل !!؟

أعجبت جداً بهذه الرواية وأنوي قراءتها مرة أخرى .. رواية تتركك وقد ازدحم عقلك بالأفكار والتخيلات .. رواية ممتعة لا تخلوا من بعض السوداوية .

الكتاب الثالث : الآن نفتح الصندوق

الكتاب هو من عدة أجزاء وهو مجموعة قصصية تحكي عن قصص عُثر عليها في صندوق ما .. قصص ميتافيزيقية لا تخلوا من رعب وخوف وقشعريرة .. الدكتور أحمد هو كاتب رعب وهذا ملعبه بالنتيجة .. الجميل هنا أنها قصص قصيرة ولن تأخذ من وقتك الكثير .

لن أرشح كتباً أكثر وإلا فلن تنتهي هذه التدوينة اليوم على الأقل … كما قلت من قبل .. كتابات أحمد خالد توفيق هي عالم بحد ذاته .. ما وراء الطبيعة .. فانتازيا .. سافاري .. مجموعات مقالاته التي هناك الكثير ممن لم يجمع في الكتب .. قصص ومواقف وانطباعات تستطيع إيجاد أغلبها في هذه المدونة : مدونة أحمد خالد توفيق

أفتقد الدكتور أحمد كثيراً .. علمت منذ قليل أن كتاباً ترجمه الدكتور أحمد قبل وفاته صدر منذ أيام قليلة .. هذا خبر جميل وفيه بعض العزاء.

الصورة البارزة

لوحة مفاتيح وكتاب +A

منذ أيام وصلني طردان من أمازون كنت قد طلبتهما منذ نحو عشرين يوماً وتوقعت أن يتأخر الشحن ولكن لم يحصل ذلك والحمد لله ..انتظار منتج قمت بشراءه من مكان ما يعطيك شعوراً لذيذا بشرط أن لا يتأخرزيادة عن الحد الذي تسمح به أعصابك

الطرد الأول كان فيه لوحة مفاتيح من مايكروسوفت بالأحرف الانجليزية .. أردت لوحة المفاتيح من هذا النوع منذ كنت أقيم في سوريا .. لوحات المفاتيح التي تحوي لغتين غير عملية بتاتاً وتسبب الارتباك .. بعد أن استقررت في تركيا تحسنت الأمور قليلاً لأن الأحرف التركية هي لاتينية بالنتيجة أي أن زحام الأحرف قد خف من على لوحة المفاتيح علاوة على أني تعلمت الكتابة بالعربية من دون أن تكون الحروف مطبوعة على أزرار الكيبورد بسبب عدم وجود لوحات مفاتيح عربية هنا في ذلك الوقت ..

و بقية مشكلة أن تخطيط لوحة المفاتيح التركية مختلف عن الانجليزية وهذا سبب لي بعض الارتباك وخصوصاً أثناء استعمال الأقواس وعلامات الترقيم واكتشفت بعدها أنني مضطر .. بسبب اختياري الخاطىء لنوع لوحة المفاتيح .. للضغط على ثلاثة أزرار لإغلاق النافذة التي أمامي بدلاً من زري : Alt + F4 بسبب أن لوحات المفاتيح الجديدة قد بدأت تغيير مهام أزرار F لأزرار ملتميديا .. هكذا رأيت أن الوقت قد حان لشراء لوحة مفاتيح جديدة بتخطيط انجليزي وبمهام أزرار F كاملة وقد كان .

الطرد الثاني كان فيه كتاب : CompTIA A+ Certification All-in-One For Dummies

شرائي لهذا الكتاب ورائه قصة صغيرة .. زمان وبسبب شغفي بالتقنية بحثت لفترة طويلاً في الانترنت عن منهج ما يعلمني كل ما يخص وظيفة الأي تي بشكل عام .. واكتشفت أن هناك شركة اسمها : CompTIA تقدم شهادة تقنية في مجال دعم وصيانة الكمبيوتر واسم هذه الشهادة هو “+A” وبما أن لغتي الإنجليزية غير كافية فقد بحثت عن مرجع عربي حتى وجدت كتاباً مترجماً للعربية من دار شعاع وهي دار نشر محلية .. كان كتاباً ضخماً قرأت أكثر من نصفه قبل أن أتوقف بفعل مشاغل ما .. مؤخراً خطر لي أن أشتري هذا الكتاب بالذات لأنه من سلسلة تقدم أنواع كثيرة من العلوم بلغة انجليزية مبسطة وهكذا أطور من لغتي من طرف ومن طرف آخر أتقدم لفحص الشهادة إن أتممت قراءته وفهمه إن شاء الله .